Why is a National AI Strategy important for Egypt?

ما أهمية الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي لمصر؟

Drafted by A2K4D, this paper represents the opinions of participants of the Inclusive Internet Governance Initiative

تمثل هذه الورقة التي صيغت من قبل A2K4D آراء المشاركين في اجتماعات إدارة حوكمة الإنترنت الشاملة التي تنظم بشكل مشترك بين A2K4D وإنترنت مصر.

ترجمة إهاب الشاذلي

Digital technologies have been presented as powerful tools to be harnessed for inclusive development. At the same time, they can aggravate the digital divide, amplify global knowledge inequalities, and thus widen the developmental gap. Artificial Intelligence (AI) is the most recent, promising, and complex technology in this context.[1] It has great potential to spur economic development and provide technological solutions to many current challenges in health, agriculture, and other sectors; but the risks are equally large.[2] Given the sophistication of AI technologies, this potential for positive and negative consequences is amplified: AI has the potential to not only exacerbate global and regional developmental gaps, but also inequality within societies.


قُدمت التقنيات الرقمية كأدوات قوية تسَخر لتحقيق التنمية الشاملة. لكن في نفس الوقت، يمكنها أن تؤدي إلى تفاقم الفجوة الرقمية، وتضخيم عدم المساواة في المعرفة العالمية، وبالتالي توسيع الفجوة التنموية. يعد الذكاء الاصطناعي (AI) أحدث تكنولوجيا واعدة ومعقدة في هذا السياق. لدى هذه التكنولوجيا إمكانات عديدة لتحفيز التنمية الاقتصادية وتوفير حلول تكنولوجية للعديد من التحديات الحالية في الصحة والزراعة والقطاعات الأخرى، لكنها تمثل مخاطرة كبيرة على حد سواء. بالنظر إلى تطور تقنيات الذكاء الاصطناعي، فلديها إمكانية تضخيم العواقب الإيجابية والسلبية. لدى الذكاء الاصطناعي القدرة على تعظيم الفجوات التنموية العالمية والإقليمية، بالإضافة الى تفاقم عدم المساواة داخل المجتمعات.

To address this situation, many countries have developed national strategies that set national priorities and goals for AI. There are currently more than 20 countries that have released strategy documents about Artificial Intelligence. The list includes Canada, China, France, the European Union, India, Kenya, and the United Arab Emirates. International organizations such as the United Nations, the World Bank, and the World Economic Forum issue reports and recommendations for how to deal with the wide-reaching ramifications of this new technology. It is crucial for every country to keep up with the rapid developments around Artificial Intelligence.

لتجنب هذه التابعات، وضعت العديد من البلدان استراتيجيات وطنية تحدد الأولويات والأهداف الوطنية للذكاء الاصطناعي. أصدرت أكثر من 20 دولة وثائق استراتيجية حول الذكاء الاصطناعي حتى الآن. تشمل قائمة الدول: كندا والصين وفرنسا والاتحاد الأوروبي والهند وكينيا والإمارات العربية المتحدة. تصدر المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة والبنك الدولي والمنتدى الاقتصادي العالمي تقارير وتوصيات حول كيفية التعامل مع العواقب واسعة النطاق لهذه التكنولوجيا الجديدة. من الضروري لكل دولة مواكبة التطورات السريعة الخاصة بالذكاء الاصطناعي.

The strategies are significant because they show how governments plan to tackle the challenges presented by AI and how they hope to encourage local companies to develop solutions that will boost GDP and offer a host of societal benefits. At the same time, they tackle questions about security, privacy, accountability, bias, transparency, and ethics. Given AI’s potential for disruptive social and environmental effects, the development of sophisticated national and international governance structures capable of responding to these challenges will become increasingly critical.

تكمن أهمية الاستراتيجيات في توضيح كيفية تخطيط الحكومات لمواجهة تحديات الذكاء الاصطناعي، وكيفية تشجيع الشركات المحلية على تطوير حلول تعزز الناتج المحلي الإجمالي وتقديم بعض الفوائد المجتمعية. تجاوب هذه الاستراتيجيات أيضاً أسئلة حول الأمان والخصوصية والمساءلة والتحيز والشفافية والأخلاق. بالنظر إلى آثار الذكاء الاصطناعي المضرة اجتماعيا وبيئيا، يأتي تطوير هياكل حوكمة وطنية ودولية متطورة قادرة على الاستجابة لهذه التحديات، كأمر بالغ الأهمية.

However, not all countries are following the same path. Countries are taking vastly different approaches, since each strategy reflects a countries’ overall economic, social, and political priorities and context. For example, the United States has not developed a single coordinated national AI strategy, but the country’s AI policy is laid out in three separate reports. Russia has allowed the private sector to take leadership in developing standards and practices around AI policies. Some countries, such as China and the European Union, developed a national strategy to maintain their leading position in developing AI technology. Other countries, such as Kenya or Tunisia, focus on harnessing this new technology for inclusive development and growth. Other strategies help ensure AI accountability and manage bias in AI systems, and many detail steps to deal with the consequences of human job loss due to increased automation.

ومع ذلك لا تتبع جميع البلدان نفس المسار، فتتبنى أساليب مختلفة بشكل كبير، حيث تعكس كل استراتيجية السياق والأولويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية العامة لكل بلد. على سبيل المثال، لم تضع الولايات المتحدة استراتيجية وطنية واحدة منسقة للذكاء الاصطناعي، ولكن سياسة البلد الخاصة بالذكاء الاصطناعي مبينة على ثلاثة تقارير منفصلة. أما روسيا فسمحت للقطاع الخاص بالقيام بدور قيادي في تطوير المعايير والممارسات حول سياسات الذكاء الاصطناعي. طورت بعض الدول مثل الصين ودول الاتحاد الأوروبي، استراتيجية وطنية للحفاظ على مكانتها الرائدة في تطوير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي. تركز بلدان أخرى مثل كينيا أو تونس، على الاستفادة من هذه التكنولوجيا الجديدة في التنمية والنمو الشاملين. تساعد الاستراتيجيات الأخرى على ضمان مساءلة الذكاء الاصطناعي ومواجهة التحيز في أنظمة الذكاء الاصطناعي، وعديد من الخطوات التفصيلية للتعامل مع عواقب فقدان الوظائف التي يشغلها البشر بسبب زيادة الأتمتة.

The issues that surround AI vary significantly depending on the local context. In such diverse environments, the scenarios for AI intervention are multiple but endlessly distinct. AI must respond to local needs and address context specific challenges. Thus, Egypt stands to gain from developing a national AI strategy that responds to the country’s needs and priorities. A strongly communicated national strategy is important for the country both domestically and globally; it can help to anticipate, mitigate, andprevent negative consequences of AI implementation. This requires a sustained and coordinated effort between government agencies and the private sector as well as between governments on an international level, a goal easier achieved with the help of a national strategy outlining goals and benchmarks.

تختلف المشاكل المحيطة بالذكاء الاصطناعي حسب السياق المحلي. في مثل هذه البيئات المتنوعة، تتعدد سيناريوهات المعاملة مع الذكاء الاصطناعي و تختلف عن بعضها تماماً. يجب أن يستجيب الذكاء الاصطناعي للاحتياجات المحلية ويتصدى لتحديات محددة في نفس السياق. بالتالي، ستستفيد مصر من تطوير استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي تستجيب لاحتياجات البلد وأولوياته. تواجد استراتيجية وطنية تشمل الجميع مهم للبلد على كل من الجانبي المحلي والعالمي؛ قد تساعد في توقع وتخفيف ومنع الآثار السلبية لتشغيل الذكاء الاصطناعي. يتطلب بذل جهد مستمر ومنسق بين الوكالات الحكومية والقطاع الخاص وأيضاً بين الحكومات على المستوى الدولي، ويعد هدف من السهل تحقيقه بمساعدة استراتيجية وطنية تحدد أهدافه ومعاييره.

Developing an AI strategy is an opportunity for Egypt to set its own priorities for AI use. It means asking what AI can do for Egypt, instead of the other way around. Not having this kind of coordinated leadership from the top down risks having other countries or companies determine what type of technology will be implemented in the country. AI policy is about maximizing benefits while minimizing risks and harms.

يعد تطوير استراتيجية الذكاء الاصطناعي فرصة لمصر ان تحدد أولوياتها في استخدام الذكاء الاصطناعي. وبالتالي يجب السؤال عما يمكن أن يقدمه الذكاء الاصطناعي لمصر، وليس العكس. عدم تواجد هذا النوع من القيادة المنسقة من أعلى إلى أسفل، يتضمن مخاطر قيام بلدان أو شركات أخرى بتحديد نوع التكنولوجيا التي سيتم تنفيذها في الدولة. تتعلق سياسة الذكاء الاصطناعي بتعظيم الفوائد وتقليل المخاطر والأضرار.

The following questions can guide the development of a national strategy for AI in Egypt:

  • Does Egypt seek to develop local technologies and compete in the global AI market, or does the country seek to harness existing technology for its own benefit?
  • What are the required pre-requisites to develop AI in Egypt and where does the country currently stand?
  • How can Egypt encourage the development economy-boosting and job-creating AI technologies?
  • How can we use AI to boast the labor sector and how do we mitigate the potentially harmful impact of AI?
  • What impact will AI have on the workforce and how can Egypt prepare for it?
  • How can Egypt ensure that AI, sensitive to the local context and with minimal bias, will be implemented?
  • Which companies and start-ups are currently using AI in Egypt? What kind of umbrella will help them develop AI that is useful for the Egyptian context?
  • Will Egypt’s national AI strategy be public or private sector driven?
  • What local problems should, or could AI help solve?
  • Which applications of AI are most needed in Egypt? Which sectors of the economy stand to gain from AI applications, for instance agriculture and irrigation?
  • How can Egypt build on existing local capacity and make use of the already prevalent research on AI? How can the strategy help to build local capacities in AI instead of adopting outside capacities?
  • Who are the main stakeholders that need to be included in preparing a strategy for Egypt?
  • How can Egypt learn from other countries’ strategies?

يمكن أن ترشد الأسئلة التالية عملية وضع استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي في مصر

  • هل تسعى مصر إلى تطوير التقنيات المحلية والتنافس في سوق الذكاء الاصطناعي العالمي، أم تسعى إلى تسخير التكنولوجيا الحالية لمصلحتها الخاصة؟
  • ما هي المتطلبات الأساسية اللازمة لتطوير الذكاء الاصطناعي في مصر وما موقف الدولة حاليًا؟
  • كيف يمكن لمصر أن تشجع تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي لتعزيز الاقتصاد وخلق فرص العمل؟
  • كيف يمكننا استخدام الذكاء الاصطناعي لتعزيز قطاع العمل وكيف يمكننا التخفيف من التأثير الضار المحتمل للذكاء الاصطناعي؟
  • ما تأثير الذكاء الاصطناعي على القوى العاملة وكيف يمكن لمصر أن تستعد لهذا التأثير؟
  • كيف يمكن أن تضمن مصر تطبيق الذكاء الاصطناعي، دون التأثير على السياق المحلي وبأقل قدر من التحيز؟
  • ما الشركات والمشاريع الناشئة التي تستخدم الذكاء الاصطناعي حاليًا في مصر؟ ما نوع المنصة التي تتيح لهم تطوير الذكاء الاصطناعي المفيد للسياق المصري؟
  • هل ستوجه الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي في مصر من جانب القطاع العام أم القطاع الخاص؟
  • ما المشاكل المحلية التي ينبغي أو يمكن للذكاء الاصطناعي حلها؟
  • ما هي تطبيقات الذكاء الاصطناعي التي تحتاجها مصر؟ أي من القطاعات الاقتصادية ستستفيد من تطبيقات الذكاء الاصطناعي، كمثال قطاعات الزراعة والري؟
  • كيف لمصر ان تستفيد من القدرات المحلية الحالية ومن الأبحاث المتواجدة بالفعل بشأن الذكاء الاصطناعي؟ كيف يمكن أن تساعد الاستراتيجية في بناء قدرات محلية تخدم الذكاء الاصطناعي بدلاً من تبني قدرات من الخارج؟
  • من هم أصحاب المصالح الرئيسيين الذين يجب اشراكهم في إعداد استراتيجية لمصر؟
  • كيف يمكن لمصر الاستفادة من استراتيجيات الدول الأخرى؟

[1] Rizk, Nagla. (Forthcoming). “Artificial Intelligence and Inequality in the Middle East: The Political Economy of Inclusion” Oxford Handbook of Ethics of Artificial Intelligence, M Dubber ed., Oxford University Press. 

[2] Rizk, “Artificial Intelligence and Inequality in the Middle East,” (forthcoming), 2. 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s